Follow Lingeriepedia On Facebook Follow Lingeriepedia On Twitter
أنتى و زوجك انتى و ابنائك
أنتى و منزلك فن الديكور
ايتيكيت النصف الاخر
الاكثر قراءة

أشتركى فى قائمتنا البريديه

أشتركى فى قائمتنا البريديه لتصلك أخر أخبارنا

كيف تأمنين طفلك المريض فى المدرسه

لا تعرف الكثير من الأمهات كيف يكون التصرف السليم مع الإبن الصغير المريض أثناء تواجده في المدرسة‏,‏ هل تحرمه من اللعب وسط زملائه وممارسة رياضته المدرسية حتي تضمن سلامته من مخاطر مضاعفات مرضه المزمن؟

أم تتركه يمارس حياته بصورة طبيعية حتي لا تلاحقه المشاكل النفسية لإحساسه بالعجز دون زملائه, ومحروم من ممارسته لعبة مثلهم.

لإنهاء حيرتك وغيرك من أمهات الأطفال الذين يتعايشيون مع أمراضهم مثل السكر وحساسية الصدر والقلب, تقدم د.إيناس شلتوت أستاذة الأمراض الباطنية و الغدد الصماء بكلية طب جامعة القاهرة هذه الروشتة للخروج من هذه المشكلة فتقول:

الطفل مريض السكر لابد له من التوازن بين كمية الأنسولين أو السكر في الدم والمجهود الذي يبذله و الغذاء الذي يتناوله, حتي يتفادي ما يحدث من نقص السكر الحاد و الذي يؤدي إلي مضاعفات خطيرة قد توصله إلي غيبوبة أثناء تواجده بالمدرسة.


و يحدث ذلك نتيجة قلة الغذاء مثل خروج الطفل دون تناول إفطاره تماما أوتناوله بشكل غير متكامل, لذلك يجب التأكد من تناوله كوبا من اللبن المحلي أو العصائر الطازجة مع منتجات الألبان بعد إعطائه حقنة الأنسولين قبل الذهاب للمدرسة. ومن المهم جدا تعريف المدرسة بمرض الطفل حتي يمكن التصرف الصحيح و السريع عند أي مضاعفات, و أيضا أصدقائه المقربين حتي يخبروا إدارة المدرسة عند تعرضه لأي متاعب أو غيبوبة, وهنا يجب أيضا أن يتعلم الطفل الإسراع بنفسه إلي تناول العصائر التي ستعطي له إذا ما شعر بدوخة و رعشة وعرق زائد, أو إعلام المدرسة بذلك التصرف أو نقله سريعا للمستشفي أو الطبيب المتخصص إذا فقد الطفل وعيه و لم يستطع التصرف.


ويجب أن تكون الأم علي اتصال دائم بالمدرسة لمعرفة الحصص المخصصة لمزوالة الرياضة المدرسية, وهنا يمكن تقليل جرعة الأنسولين في هذا اليوم مع تناول الطفل للعصائر قبل ممارسة المجهود العضلي, وهذا ما يحدث أيضا عند مشاركته ألعاب الزملاء أثناء الفسحة المدرسية أو بعدها مباشرة.
أما بالنسبة للطفل المصاب بحساسية الصدر فإن المجهود العضلي يؤثر عليه بصورة كبيرة و قد يؤدي به الأمر إلي نقص السوائل بالجسم و العرق مما قد يؤدي إلي دخوله في أزمة ربو, وهنا يجب أن يتعلم الطفل الإسراع بتناول العصائر قبل و بعد ممارسة الرياضة.


و تعرض الطفل المصاب بحساسية الصدر للأتربة أثناء اللعب يؤذيه كثيرا, لذا يجب الابتعاد عن تلك الأماكن لأنها تسبب له ضيقا ونوبة حادة ويجب الإسراع باستنشاق الدواء الموسع للشعب, كما يجب ان يمارس الطفل الألعاب الخفيفة فقط مثل( التنس, البينج بونج) و الابتعاد عن ممارسة الرياضات العنيفة لأنها تؤذيه كثيرا.


و أخيرا ينبغي الحرص علي عدم إصابة الطفل بالانفلونزا لأنها شديدة الضرر عليه, ولتفادي ذلك يجب تطعيمه بطعم الانفلونزا- إذا لم يكن هناك مانع يحدده الطبيب- مع الابتعاد عن الأماكن التي بها المصابون من الأطفال أو التغلب علي ذلك بالتهوية السليمة للفصول.

 
 
 
 
 

أضف تعليق


كود امني
تحديث