Follow Lingeriepedia On Facebook Follow Lingeriepedia On Twitter
صحة المرأة صحة العائلة
صحة نفسيه رشاقه
عمليات تجميل الطب البديل
الاكثر قراءة

أشتركى فى قائمتنا البريديه

أشتركى فى قائمتنا البريديه لتصلك أخر أخبارنا

النحافه الشديده للنساء قد تؤدى الى مشاكل فى الخصوبه

كما أن للسمنة المفرطة أضرارا‏,‏ فللنحافة المفرطة أضرار أيضا‏,‏ فقد كشفت دراسات جديدة أن السيدات النحيفات أكثر عرضة للإصابة بمشكلات في الخصوبة قد تؤدي بهن إلي العقم‏.‏

هذه الحقيقة العلمية أكدها مجموعة من العلماء بكلية هارفارد الأمريكية للصحة العامة, فقد وجدوا أن للنحافة جوانب سلبية متعددة, فتناول أغذية قليلة الدسم باستمرار, مع ممارسة تمارين رياضية بصورة عنيفة وثابتة, قد يؤثر علي قدرة المرأة علي الحمل, حتي وإن ظهرت بكامل صحتها وقوتها, ولم تتجاوز بعد سن الحمل والإنجاب, وحذر العلماء القائمون علي الدراسة من أن فقدان مقدار صغير من الوزن ـ أي ما يعادل1,5 كيلو جرام فقد ـ قد يضع السيدات النحيفات في خانة العقم, كما أن الوزن الزائد أو المنخفض, والذي يقل كثيرا عن الطبيعي, قد يؤثر علي فرص المرأة في الحمل والإنجاب. د. أحمد التاجي.. أستاذ أمراض النساء والتوليد بكلية الطب جامعة الأزهر يؤكد من جانبه إن التغذية الجيدة تلعب دورا مهما في المحافظة علي الصحة الإنجابية للمرأة, فالوزن المفرط أو النحافة الشديدة يؤثران سلبا علي وظائف المبيضين معا, وتسبب عدم انتظام الدورة الشهرية, التي تعتبر إحدي آليات الوقاية ضد المشكلات التي تحدث أثناء الحمل, وقد توقفها, ومن هنا نحذر السيدات النحيفات اللاتي لا يتناولن سوي الألبان خالية الدسم فقط والخس والفطائر والكثير من مشروبات واغذية الأنظمة الغذائية القاسية من أنهن يعرضن أنفسهن لخطر العقم, وصعوبات في الإنجاب.


ويضيف د, أحمد التاجي أن الدراسات العلمية أكدت أن أي فتاة في سن ما قبل الحيض, ومتوسطة الطول, يجب ألا يقل وزنها عن14 كيلو جراما, لتتمكن من الحمل, أما الفتاة في العشرينيات, ومتوسطة الطول, فيجب أن يزيد وزنها عن64 كيلو جراما, لتستمر لديها عمليات التبويض.
فدهون الجسم عند المرأة تحول هرمونات الاندروجين الذكرية التي توجد في جسمها بكميات ضئيلة إلي هرمون الاستروجين الأنثوي, كما تتحكم بتدفق هرمون الليبتين المسئول عن تنظيم الشعب, وعمليات التمثيل الغذائي والطاقة, ويؤثر علي عملية الإنجاب, مشيرا إلي أن الحمل الناجح يحتاج حوالي05 ألف سعر حراري, فإذا لم يملك الجسم هذه السعرات الضرورية, فإن الدماغ سيقلل تدفق الليبتين, ويعطل القدرة علي الإنجاب.

 
 
 

أضف تعليق


كود امني
تحديث