ملابس البيت و عبايات
عبائات عفة الدباغ بلمسات انيقه تظهر فى اليوم الرابع من عروض أزياء دبى 2012 صيغة PDF طباعة أرسل لصديقك
كتبها حواء مصر   
الأربعاء, 01 فبراير 2012 13:38

قدمت المصممة السعودية عفة الدباغ في اليوم الرابع من «أسبوع أزياء دبي» مجموعة من تصاميمها التي تميزت بالجمع بين فساتين السهرة والعباءات، وحاولت الدباغ من خلال مجموعتها التنويع وإبراز هويتها الخاصة سواء في العباءات الست أو التصاميم التي بلغ عددها ،13 فوضعت بصمتها الخاصة في الابتكار، وحرصت في المجموعة على استخدام الجرأة في مكانها الصحيح، فحافظت على العباءة رغم عناصر الموضة العصرية الواضحة فيها من جهة، كما أنها ألبست المرأة الاناقة العصرية المحتشمة في تصاميمها الخاصة بالسهرة أو حفلات الكوكتيل.

عباءات

تميزت بعض العباءات التي قدمتها الدباغ بكونها تحمل الاتساع الموحد في القصة، وتتحدد عند الخصر بواسطة حزام يجعلها تأخذ هيكل جسد المرأة، دون ان تكون ضيقة أو محددة في أماكن معينة من الجسم. وحرصت على وضع اللون الذهبي او الفضي مع الاسود، وعلى الرغم من كونها لم تقدم الا ست عباءات في المجموعة، الا انها كانت قادرة على ابراز التنوع والاختلاف في القصات، فاعتمدت التركيز على الأكمام المرتفعة عند الكتف في احدى القصات، فكانت عبارة عن قماش مثني ومرتفع عند الكتف. والجدير ذكره أن الدباغ حرصت على ايجاد قصة الأكمام هذه في الفساتين ايضا فأبرزتها في أكثر من قصة، أما الكشاكش، فقد استخدمتها لكن ليس بطريقة الطبقات التي توضع فوق بعضها بعضا في التصميم، وإنما من خلال وضع طبقة تزين أطراف العباءة الامامية، وغالبا ما تكون من قماش مختلف عن العباءة أو من قماش لامع في حال كان اسود بلون العباءة. وكان بارزا حبها للذهبي مع الأسود الذي استخدم في أكثر من تصميم، وكذلك حبها للمخمل كقماش يمكن ان يستخدم في العباءة اليومية او السهرة او يدخله التطريز الكريستالي كما يستخدم دوما عند الكثير من المصممين، ومن الملاحظ أنه على الرغم من ان الدباغ سعودية الجنسية، إلا أنها تبدو بعيدة عن التأثير الخليجي لجهة الكريستال وحب استخدامه للتعبير عن الفخامة، فهي تستخدم الفخامة بأسلوب مختلف يظهر من خلال تفاصيل القصة والاقمشة والرقي في القطعة.

AddThis Social Bookmark Button
 
عروض عبائات راقيه فى حفل مجلة سيدات الاعمال صيغة PDF طباعة أرسل لصديقك
كتبها حواء مصر   
الخميس, 19 يناير 2012 09:16

أجواء حافلة بالأناقة ميزت حفل مجلة «سيدات الأعمال» بإطلاق حلتها الجديدة، أول من أمس، في فندق جميرا بيتش بدبي، إذ تزين الحفل بعروض أزياء تنوعت بين فساتين السهرة والزفاف والعباءات التي مالت إلى البساطة في القصات، مع إيلاء أهمية للفخامة في نوعية الأقمشة وكذلك التطريز المستخدم بتوازن في كل قطعة. وضمت العروض مجموعة من فساتين السهرة والزفاف للمصممة اللبنانية نسرين فقيه، الى جانب مجموعة من العباءات للمصممتين الإماراتية عائشة علي، والسعودية عفة الدباغ.

وتميزت مجموعة نسرين فقيه بتنوع القصات التي اعتمدت فيها المصممة اللبنانية على البساطة والألوان الهادئة الى جانب بعض الألوان الداكنة، فتدرجت ألوانها من البيج الهادئ الى البرتقالي الصارخ، والأحمر القوي، الى جانب الأسود والذهبي والفضي.

وعمدت نسرين فقيه إلى البساطة في القصات، وركزت فيها على إبراز أنوثة المرأة، فبدت جريئة في بعض القصات، ومحافظة في قصات أخرى، ولاسيما في السراويل والفساتين القصيرة او حتى الطويلة المنسابة. وكعادة المصممة حرصت على تضمين المجموعة فستان الحنة، وفستاني زفاف أبرزت فيهما العروس الحالمة بالثوب الأبيض البسيط.

AddThis Social Bookmark Button
 
بالصور : عبائات حنان الدهام و مزيج رائع بين البشت الرجالى و العباءه النسائيه صيغة PDF طباعة أرسل لصديقك
كتبها حواء مصر   
الثلاثاء, 10 يناير 2012 10:52

قالت السعودية حنان الدهام -الفائزة بأفضل تصميم للعباءات النسائية خلال معرض أزياء بحريني أقيم مؤخرا-: إنها استوحت تصميماتها النسائية من التراث السعودي، كما أنها طوَّعت البشت الرجالي للعباءة النسائية.

وأضافت الدهام: “إن الذي أعجب لجنة المعرض هو اعتمادي على العمل اليدوي في تنفيذ تصاميمي، فكانت العباءة الفائزة التي استوحيتها من البشت (عباءة) السعودي للرجل حيث طوعت هذا التصميم للعباءة النسائية”.

وأشارت أن “لجنة تحكيم المسابقة في المعرض أكدت أن تصاميمي توحي بالتراث والأصالة، وأن هناك وطنا فيها وهذا ما أعجبني من تعليق اللجنة”.

وأضافت “أستخدم التصاميم البدوية وأستوحيها من بعض البلاد العربية التي يتداول فيها اللباس البدوي مثل الأردن، وأنفذها على تصاميمي”.

AddThis Social Bookmark Button
 
من عبق الجمال الخليجى تطلق نازك الصباغ مجموعتها ليالى الشتاء صيغة PDF طباعة أرسل لصديقك
كتبها حواء مصر   
الأحد, 08 يناير 2012 11:49

من عالم الأعمال إلى عالم الموضة واللمسات الخاصة، انتقلت الإماراتية نازك الصبّاغ، مستوحية تصاميمها من الجمال الخليجي والطبيعة المحيطة بها، لتطلق علامتها التجارية «زري وبرسيم»، والتي تطلق من خلالها مجموعة أزياء تحت مسمى «ليالي الشتاء ـ زري وبرسيم» الخميس المقبل في دبي.

وقالت نازك، التي تقدم أزياء تمزج بين الماضي والحاضر بلمسة عصرية من وحي الثقافة الخليجية، إن «كوني إماراتية نشأت في دبي التي تعد ملتقى ثقافات العالم، والتي تأثرت بها جميعاً على مدار السنوات الماضية، قد انعكس على تصاميم خطوط أزياء (زري وبرسيم)، والتي تعد مزيجاً بين ثقافات الشرق ذات الطابع السحري والتنوع العالمي»، مشيرة إلى أنها «تعمل على التوفيق بين مهام عملها مسؤولة في إحدى الشركات الحكومية، ومصممة أزياء». وتتميز تصاميم نازك بلمسة عصرية اقتبستها من خلال رحلاتها الاستكشافية حول العالم للبحث عن الإلهام والوحي، والذي انعكس في تصاميمها غير التقليدية التي تجمع بين الأناقة والأصالة. وتمزج مجموعة «ليالي الشتاء» بين اللون الأبيض المستوحى من نقاء الثلج، وألوان تعكس سكون ليالي الشتاء وصقيعها، وهي المجموعة الثانية من مجموعات النساء التي تطلق تحت العلامة التجارية «زري وبرسيم»، وصممت المجموعة لتلبي احتياجات المرأة الإماراتية والخليجية. وأضافت نازك عن مجموعتها الجديدة التي ستطلقها في فندق «بارك حياة» يوم الخميس المقبل: «تعد (ليالي الشتاء) تجديداً للعلامة التجارية (زري وبرسيم) خلال هذا الموسم، إذ تعكس المجموعة جوهر وفلسفة العلامة التجارية التي تجمع بين الثقافات المختلفة، وترسخ أصالة الشرق، وصممت معظم الأزياء من الحرير».

AddThis Social Bookmark Button
 
جلبيات امنة ال على تجمع بين الاناقه و الرقى و الحشمه صيغة PDF طباعة أرسل لصديقك
كتبها حواء مصر   
الأحد, 04 ديسمبر 2011 13:00

ميزت المصممة الإماراتية آمنة آل علي، ببصمة خاصة، وأعلنت عن نفسها كمصممة واعدة، على الرغم من أنها دخلت مجال تصميم الأزياء منذ أشهر قليلة، إذ حظيت مجموعة جلابيات عصرية أطلقتها، أخيراً، بإقبال كثيف من النساء، لما تتمتع به التصاميم من أناقة، وحشمة، وللمساتها المستوحاة من الحضارة الهندية الممزوجة بالطابع الأوروبي.

وقالت آمنة إنها «لا تنتمي لخط معين في تصاميمها إنما تركز على مزج الألوان الصاخبة والتصاميم البسيطة، لتصل إلى معادلة غريبة من ناحية الشكل، مع الاحتفاظ بالطابع المحتشم والراقي للجلابية»، مضيفة لـ«الإمارات اليوم» أنها «تنتج خلال الموسم نحو 35 تصميماً بمعدل 25 قطعة للتصميم الواحد، وتتعمد التنوع في الألوان من تصميم إلى آخر، وذلك لتتناسب مع جميـع الأذواق، لاسيما أن الشابات يفضلن الألوان الصاخبة مثل البرتقالي والأزرق والأخضر الفاقع والوردي الصارخ (الفوشيا)، فيما تحبذ السيدات الألوان الأكثر هدوءاً، ومنها الأبيض والأسود والأحمر».

AddThis Social Bookmark Button
 
«البدايةالسابق12345678910التاليالنهايــة»

صفحة 6 من 17