Follow Lingeriepedia On Facebook Follow Lingeriepedia On Twitter
أنتى و زوجك انتى و ابنائك
أنتى و منزلك فن الديكور
ايتيكيت النصف الاخر
الاكثر قراءة

أشتركى فى قائمتنا البريديه

أشتركى فى قائمتنا البريديه لتصلك أخر أخبارنا

كيف تعوضين ابنائك عن غياب الأب

أحيانا تضطر الظروف بعض الأمهات لمواجهة الحياة وحدهن‏,‏ ورغم صعوبةالمهمهإلا أنه بالإصرار والنظرة الإيجابية للحياة تستطعن النجاح في دورهن‏.‏


يقول د. أحمد يحيي عبد الحميدأستاذ علم الاجتماع جامعه السويس إنه من المتعارف عليه أن البناء الاجتماعي للأسرة يكتمل باكتمال أعضائها أو عناصرها وهم الأب والأم والأبناء, فإذا غاب أحد هذه العناصر تعرف الأسرة باسم ذات البناء الفارغ حيث هدم منها جزء رئيسي, وغالبا مايكون للأب التأثير الأكبر في هذا البناء نظرا لأن المسئولية التربوية والاقتصادية والأمنية تقع علي عاتقه, ودائما يشعر الأبناء بالحماية والرعاية والسند في وجود الأب, فإذا غاب لسبب أو لآخر انعكس هذا سلبا علي نفسية الأبناء وتصرفاتهم وعلي شعورهم بالأمان, فلايوجد من يعوض الأب أو يقوم بدوره خاصة في سن المراهقة.


ورغم أن المرأة المصرية تتحمل الكثير- ويمكن أن نقول إنها تتحمل مالايتحمله أحد- في رعاية وحماية الأبناء في ظل غياب الأب إلا أنها تظل أقل إمكانية في تعويض الأبناء شعورهم بفقدان الحماية والسند المتمثلة في الأب, وهذه الحالة هي التي تجعل الأسرة المصرية حريصة علي أن يكون أحد أبنائها من الذكور ليحل محل الأب أثناء غيابه. وبصفة عامة فإن الأسرة ذات البناء الفارغ تعاني من مشاكل كثيرة, أهمها علي الإطلاق طريقة وأسلوب التنشئة والرعاية والتوجيه, وغالبا لاتنجح الأم بصورة كاملة في هذه القضايا, فنجد الأبناء أكثر تمردا وخروجا علي الطاعة وعدم الالتزام, ويكون ذلك لشعورهم بأن الأم أضعف من الأب للقيام بهذا الدور, لذلك ينصح د.أحمد يحيي بزيادة العلاقات الأسريه حتي يقوم العم أوالخال بدور الأب في حالة غيابه, وأن تتزوج الأمهات اللاتي يغبن عنهن أزواجهن حتي تجد هي وأبنائها الحماية والرعاية والسند, ولكن عليهن حسن الاختيار.


ويوجهد. محمد سمير عبد الفتاحأستاذعلمالنفس بكلية الآداب جامعة عين شمس كلامه للأمهات في مثل هذه الظروف, مشيرا إلي أنه من المستحيل أن يمحو الإنسان الماضي لكن من المهم أن تتخلصي من مشاعرك السلبية إذا كنت ترغبين في النجاح في دورك الجديد الذي ستقومين به وحدك, أي يجب عليك أن تتخلصي من مشاعر المرارة,ويمكنك القيام بذلك بعدة طرق: فعلي سبيل المثال تحدثي إلي صديقة أو قريبة تشجعك وتساعدك علي لمس الجوانب الإيجابية في حياتك, كما يمكنك أيضا مساعدة أسرتك وأصدقائك المقربين علي معرفة ما تحتاجينه منهم لكي يساندوك, إذ إنه بالتواصل والمساندة يمكنك التغلب علي الماضي واستحضار الجوانب الإيجابية فقط منه وأن تبدئي في بناء الحاضر والمستقبل, كما إنه يفضل عدم تعليق مشاكلك علي كونك أما وحيدة لأن ذلك سيجعلك تشعرين بالضيق من دورك الذي يتطلب منك القوة والصلابة.

 
 
 

أضف تعليق


كود امني
تحديث