Follow Lingeriepedia On Facebook Follow Lingeriepedia On Twitter
أزياء وموضه فساتين زفاف و سهره
ملابس منزل و عباءات اكسسوارات
كتالوج ملابس اطفال
الاكثر قراءة

أشتركى فى قائمتنا البريديه

أشتركى فى قائمتنا البريديه لتصلك أخر أخبارنا

أزياء صيف 2013 بالوان زاهيه بنكهة البونبون

تعكس موضة الملابس النسائية في ربيع صيف ـ ‬2013 أنوثة المرأة وجاذبيتها المغلفة بطابع الجدية؛ إذ يعتمد مصممو الأزياء هذا الموسم على القصّات الجادة المفعمة بالأنوثة التي تبتعد عن التكلف والمبالغة، ويعولون على الألوان الزاهية التي تشع بهجة وسعادة، وهي ألوان الباستيل المعروفة بألوان البونبون، بدلاً من الألوان الصارخـة، والحليات الحالمـة بدلاً من المتكلّفة.

ويقول المدير التنفيذي لمعهد الموضة الألماني بمدينة كولونيا، غيرد مولر تومكينس، إن موضة الملابس النسائية في ربيع ـ صيف ‬2013 تتسم بالواقعية، وتتخلى عن القصّات المثيرة والحليات المتكلفة مثل الكرانيش، لكنها لا تخلو في الوقت نفسه من لمسة الأنوثة والجاذبية، إذ تتربع القصّات الجادة والضيقة التي تبرز أنوثة المرأة وجمال قوامها على عرش الموضة هذا الموسم، مثل الفساتين الملتصقة بالجسم التي غالباً ما تكون من دون أكمام، ويصل طولها إلى الركبتين.

 

خبير الموضة بمدينة فرانكفورت، أندرياس روزه، من جهته، يرى أن نقوش الزهور التي تفيض بالرقة والأنوثة تواصل تربعها على عرش موضة الملابس النسائية الصيف المقبل، إذ لا تكاد تخلو منها أي تشكيلة هذا الموسم.

وأشار الخبير الألماني إلى أن كثيراً من العلامات العالمية تتجـه هذا العام إلى تغريب شكل نقشة الزهور بحيث تكون غير واضحـة المعالم، لإضفاء المزيد من الجديـة عليها، وهي تشهد رواجاً كبيراً في تصاميم السراويل.

من جانبها، تشير خبير الموضة بمدينة هامبورغ الألمانية، إنيس مايروزه، الى أن الملابس النسائية تطل بألوان زاهية تبدو معها كما لو كانت باقات من الورود والزهور، وهو ما يتناغم مع روح موسم الربيع ـ الصيف، لافتة إلى أن الألوان النيون الصارخة تختفي شيئاً فشيئاً، لتحل محلها ألوان الباستيل المعروفة أيضاً بألوان البونبون، وهي ألوان زاهية ومبهجة، وإن كانت أقل حدة من ألوان النيون الصارخة، مثل الوردي والمشمشي والأخضر النعناعي والأصفر الكبريتي.

ويقول خبير الموضة الألماني روزه، إن طريقة تنسيق الملابس تعكس الطلة الجادة أيضاً، وهو ما يتبدى جلياً في تشكيلات الماركات العالمية للصيف المقبل؛ إذ تنسق إحدى العلامات فستاناً ذا لون أخضر ناعم مع جاكت ذي لون بني فاتح ورقيق، بينما تقدم علامة ثانية توليفة تتكون من سروال وردي وجاكت ذي لون بني فاتح مع لمسة جاذبية تتمثل في لون أصفر يزين القميص والحذاء والحزام.

ويلفت المدير التنفيذي لمعهد الموضة الألماني تومكينس، إلى أن البليزر يُعد من المفردات المهمة للطلة الجادة التي ستتألق بها المرأة العصرية هذا الصيف. وللحفاظ على طابع الأنوثة يتخلى البليزر هذا الموسم عن الياقة والطيات، ليسلط الضوء على البلوزة ذات الفيونكة أو الوشاح الملفوف حول الرقبة.

ويؤكد تومكينس أن موضة الملابس النسائية تشهد خلال الصيف رواجاً كبيراً للقميص الرجالي، مشيراً إلى أن هذا الاتجاه يعكس الجدية والعملية التي تتسم بهما المرأة العصرية، فعلى سبيل المثال، تقدم إحدى العلامات طلة ذكورية ذات طابع كاجوال ورياضي؛ إذ ترتدي عارضة الأزياء قميصاً رجالياً أبيض اللون مع سروال شينو ذي وسط ساقط يزهو باللون الأصفر مع حذاء رياضي.

وعن الملابس التي تتربع على عرش الموضة النسائية هذا الصيف، تقول خبيرة الموضة مايروزه: «يتربع السروال الضيق ذو الوسط المرتفع الذي يبلغ طوله ‬8/‬7 على عرش الموضة، كذلك السروال الضيق الذي يزدان بنقوش الزهور». وتتابع مايروزه «بالنسبة للتنورات، يشهد هذا الموسم تراجع التشكيلات الطويلة جداً ونصف الطويلة، لتحل محلها التي يصل طولها إلى الركبتين فقط، والتي تغازل قوام معظم النساء. كما تتربع التنورة القصيرة على عرش الموضة النسائية هذا الصيف. وبالإضافة إلى ذلك، تصل موضة التنورة ذات طيات البليسيه إلى ذروتها هذا الصيف، بعدما شكلت أحدث صيحات الموضة في ‬2012».

ويلتقط الخبير الألماني روزه طرف الحديث، ويقول إن «السروال الأخضر يمثل أحدث صيحات الموضة النسائية هذا الموسم، وهو يضفي أجواء ونسمات الربيع على مظهر المرأة».

 
 
 
 
 

أضف تعليق


كود امني
تحديث