Follow Lingeriepedia On Facebook Follow Lingeriepedia On Twitter
صحة المرأة صحة العائلة
صحة نفسيه رشاقه
عمليات تجميل الطب البديل
الاكثر قراءة

أشتركى فى قائمتنا البريديه

أشتركى فى قائمتنا البريديه لتصلك أخر أخبارنا

الرضاعه الطبيعيه تحمى الطفل من الازمات الصدريه

ذهبت‏ ‏دراسة‏ ‏حديثة‏ ‏إلي‏ ‏أن‏ ‏الأطفال‏ ‏الذين‏ ‏يعتمدون‏ ‏علي‏ ‏الرضاعة‏ ‏الطبيعية‏ ‏في‏ ‏الستة‏ ‏أشهر‏ ‏الأولي‏ ‏من‏ ‏حياتهم‏ ‏يكونون‏ ‏أقل‏ ‏عرضة‏ ‏للإصابة‏ ‏بالأزمات‏ ‏الصدرية‏ ‏في‏ ‏طفولتهم‏ ‏الأولي‏ ‏بالرغم‏ ‏من‏ ‏أن‏ ‏دراسات‏ ‏سابقة‏ ‏وجدت‏ ‏صلة‏ ‏بين‏ ‏الرضاعة‏ ‏الطبيعية‏ ‏وتقليل‏ ‏مخاطر‏ ‏الأزمات‏ ‏الصدريه عند‏ ‏الصغار‏, ‏فإن‏ ‏هذه‏ ‏الدراسة‏ ‏توصلت‏ ‏إلي‏ ‏أن‏ ‏احتمالية‏ ‏الإصابة‏ ‏بمثل‏ ‏هذه‏ ‏الأزمات‏ ‏تتأثر‏ ‏بالفترة‏ ‏التي‏ ‏اعتمد‏ ‏فيها‏ ‏الطفل‏ ‏علي‏ ‏الرضاعة‏ ‏الطبيعية‏, ‏فمثلا‏ ‏الأطفال‏ ‏الذين‏ ‏اعتمدوا‏ ‏علي‏ ‏الرضاعة‏ ‏الطبيعية‏ ‏لفترات‏ ‏قصيرة‏, ‏أو‏ ‏بشكل‏ ‏غير‏ ‏كامل‏ ‏يكونون‏ ‏أكثر‏ ‏عرضة‏ ‏للإصابة‏ ‏بالأزمات‏ ‏الصدرية‏ ‏عند‏ ‏وصولهم‏ ‏سن‏ ‏الرابعة‏.‏

ووجدت‏ ‏الدراسة‏ ‏أيضا‏ ‏أن‏ ‏الأطفال‏ ‏الذين‏ ‏لم‏ ‏يأخذوا‏ ‏حقهم‏ ‏من‏ ‏الرضاعة‏ ‏الطبيعية‏ ‏علي‏ ‏الإطلاق‏ ‏تزيد‏ ‏لديهم‏ ‏المشاكل‏ ‏الصدرية‏ ‏مثل‏ ‏أزيز‏ ‏التنفس‏ ‏وقصر‏ ‏النفس‏ ‏والسعال‏ ‏الجاف‏ ‏والبلغم‏ ‏الدائم‏ ‏أثناء‏ ‏السنوات‏ ‏الأربع‏ ‏الأولي‏ ‏من‏ ‏حياتهم‏, ‏مقارنة‏ ‏بالأطفال‏ ‏الذين‏ ‏تمتعوا‏ ‏بالرضاعة‏ ‏الطبيعية‏ ‏لفترة‏ ‏تزيد‏ ‏علي‏ 6 ‏أشهر‏.‏

ويكون‏ ‏الأطفال‏ ‏الذين‏ ‏تناولوا‏ ‏ألبانا‏ ‏أخري‏ ‏وأطعمة‏ ‏صلبة‏, ‏بالإضافة‏ ‏للرضاعة‏ ‏الطبيعية‏, ‏في‏ ‏الأشهر‏ ‏الأربعة‏ ‏الأولي‏ ‏من‏ ‏أعمارهم‏ ‏أكثر‏ ‏عرضة‏ ‏لمشاكل‏ ‏التنفس‏ ‏والكحة‏ ‏الجافة‏ ‏والبلغم‏ ‏أثناء‏ ‏الأعوام‏ ‏الأربع‏ ‏الأولي‏ ‏من‏ ‏حياتهم‏.‏

وصرح‏ ‏كاتب‏ ‏الدراسة‏, ‏الباحث‏ ‏الهولندي‏ ‏الدكتور‏ ‏أجنيس‏ ‏سونينشين‏ ‏فان‏ ‏فورت‏, ‏بأن‏ '‏الصلة‏ ‏بين‏ ‏مدة‏ ‏وقصر‏ ‏الرضاعة‏ ‏علي‏ ‏حليب‏ ‏الأم‏ ‏وبين‏ ‏أعراض‏ ‏الأزمات‏ ‏الصدرية‏ ‏أثناء‏ ‏الأربع‏ ‏سنوات‏ ‏الأولي‏ ‏من‏ ‏عمر‏ ‏الطفل‏ ‏تم‏ ‏قياسها‏ ‏بمنأي‏ ‏عن‏ ‏العدوي‏ ‏ومشاكل‏ ‏الحساسية‏ ‏الناتجة‏ ‏عن‏ ‏عوامل‏ ‏وراثية‏, ‏وتؤيد‏ ‏نتائج‏ ‏هذه‏ ‏الدراسة‏ ‏السياسات‏ ‏الصحية‏ ‏الحالية‏ ‏التي‏ ‏تنادي‏ ‏بالاعتماد‏ ‏علي‏ ‏الرضاعة‏ ‏الطبيعية‏ ‏بشكل‏ ‏كامل‏ ‏في‏ ‏أثناء‏ ‏الستة‏ ‏أشهر‏ ‏الأولي‏ ‏من‏ ‏عمر‏ ‏الصغار‏ ‏في‏ ‏المجتمعات‏ ‏الصناعية‏'.‏

  • والسكر‏ ‏يضاعف‏  ‏الاصابة‏ ‏بمرض‏ ‏الزهيمر

بينت‏ ‏دراسة‏ ‏يابانية‏ ‏استمرت‏ ‏لمدة‏ 11 ‏عاما‏ ‏أن‏ ‏مرض‏ ‏السكري‏ ‏يضاعف‏ ‏من‏ ‏خطر‏ ‏الإصابة‏ ‏بمرض‏ ‏الزهايمر‏.‏
وأظهرت‏ ‏الدراسة‏ ‏التي‏ ‏شملت‏ 1000 ‏شخص‏ ‏فوق‏ ‏سن‏ ‏الستين‏ ‏أن‏ ‏خطر‏ ‏الإصابة‏ ‏بالزهايمر‏ ‏زاد‏ ‏مرة‏ ‏ونصف‏ ‏العام‏ ‏عندهم‏, ‏مقارنة‏ ‏بأقرانهم‏ ‏الذين‏ ‏لا‏ ‏يعانون‏ ‏خللا‏ ‏في‏ ‏مستوي‏ ‏السكر‏ ‏في‏ ‏الدم‏. ‏
وفسرت‏ ‏نظريات‏ ‏عديدة‏ ‏كيف‏ ‏يسهم‏ ‏السكري‏ ‏في‏ ‏الإصابة‏ ‏بالزهايمر‏, ‏ومنها‏ ‏مقاومة‏ ‏الأنسولين‏ ‏التي‏ ‏تسبب‏ ‏ارتفاع‏ ‏مستوي‏ ‏السكر‏ ‏في‏ ‏الدم‏, ‏والتي‏ ‏تؤثر‏ ‏سلبيا‏ ‏علي‏ ‏قدرة‏ ‏الجسد‏ ‏علي‏ ‏تكسير‏ ‏بروتين‏ '‏أميلويد‏'‏الذي‏ ‏يؤدي‏ ‏تكدسه‏ ‏في‏ ‏الدماغ‏ ‏إلي‏ ‏تدمير‏ ‏الخلايا‏ ‏العصبية‏. ‏بالإضافة‏ ‏إلي‏ ‏أن‏ ‏مرض‏ ‏السكري‏ ‏يسبب‏ ‏تصلب‏ ‏الشرايين‏ ‏وأمراضا‏ ‏قلبية‏,

‏وهذا‏ ‏يسبب‏ ‏انخفاض‏ ‏تدفق‏ ‏الدم‏ ‏وبالتالي‏ ‏وصول‏ ‏الأوكسجين‏ ‏إلي‏ ‏الدماغ‏ ‏وأعضاء‏ ‏أخري‏. ‏
يذكر‏ ‏أن‏ ‏هناك‏ ‏ما‏ ‏يقرب‏ ‏من‏ 350 ‏مليون‏ ‏شخص‏ ‏مصاب‏ ‏بالسكري‏ ‏حاليا‏, ‏وتتوقع‏ ‏منظمة‏ ‏الصحة‏ ‏العالمية‏ ‏أن‏ ‏يتضاعف‏ ‏العدد‏ ‏بحلول‏ ‏عام‏ .2030‏

 
 
 

أضف تعليق


كود امني
تحديث