Follow Lingeriepedia On Facebook Follow Lingeriepedia On Twitter
أنتى و زوجك انتى و ابنائك
أنتى و منزلك فن الديكور
ايتيكيت النصف الاخر
الاكثر قراءة

أشتركى فى قائمتنا البريديه

أشتركى فى قائمتنا البريديه لتصلك أخر أخبارنا

الالوان الطبيعيه تتربع على عرش عالم الديكور

يشهد عالم الأثاث والديكورات الداخلية حالياً صراعاً شرساً بين الألوان الطبيعية وفي مقدمتها الأزرق المستوحى من السماء والبحر والأخضر المستوحى من الحقول والمروج الزاهرة، على قمة الألوان، وهو ما ظهر بوضوح خلال فعاليات معرض كولونيا الدولي للأثاث الذي احتضنته المدينة الألمانية أخيراً.

وأوضحت أورسولا غايسمان، من رابطة صناعة الأثاث الألمانية بمدينة باد هونيف: «دائماً ما تشتمل باقة العروض على الكثير من الألوان، لكن التركيز ينصب حالياً على اللون الأزرق، الذي يضفي على المنزل طابع الرحابة واتساع الأفق الذي يتسم به كل من البحر والسماء، فضلاً عن تأثيره الذي يشع وقاراً وفخامة».

وتنصح الخبيرة الألمانية بتنسيق اللون الأزرق في المنزل مع الألوان الأخرى مثل البني والبيج، وبالنسبة للأشخاص الأكثر جرأة والمولعين بالموضة، فيمكنهم تنسيق الأزرق مع اللون البرتقالي.

ويرى الخبراء ومصممو الديكورات الداخلية أن الاتجاه نحو اللون الأزرق لا يعني أن تكتسي غرفة المعيشة بالكامل باللون الأزرق، لكن يؤكد الخبراء على ضرورة أن تزدان بعض قطع الأثاث باللون الأزرق، كي تكون لافتة للأنظار.

وأشارت غايسمان إلى أن العديد من الشركات، مثل «تيكا»، و«ماشالكيه»، قدمت مجموعة متنوعة من الأرائك باللون الأزرق الزاهي. كما قدمت المصممة ستيلا لونارا بشركة سيفا وشركة مطابخ باليرينا بعض أدوات وتجهيزات المطابخ باللون الأزرق. وتنصح الخبيرة الألمانية بوضع هذه التجهيزات أمام حائط باللون الأبيض المحايد. ويظهر هذا الاتجاه أيضاً من خلال وضع بعض قطع الديكور المفردة، حيث يمكن مثلاً وضع بعض الوسادات الزرقاء على الأريكة.

وعلى الجانب الآخر يعتقد بعض الخبراء أن ظهور بعض قطع الأثاث أو عناصر ديكور معينة في المنزل باللون الأزرق لا يجعل من هذا اللون اتجاهاً للموضة خلال هذا العام. وأوضح البروفيسور أكسل فين، المتخصص في تصميم الألوان واتجاهات الموضة بجامعة العلوم التطبيقية والفنون بمدينة هيلدسهايم الألمانية، قائلاً: «على الرغم من ظهور اللون الأزرق ضمن باقة العروض والموديلات الجديدة، إلا أنه يلعب دوراً ثانوياً فقط». وأضاف الخبير الألماني: «اتجاه الموضة السائد يميل نحو اللون الأخضر».

وهذا ما تجلى بوضوح خلال الدورة الماضية لمعرض كولونيا الدولي للأثاث، حيث ظهر اللون الأخضر تقريباً في كل أروقة المعرض التي تقدم أفكاراً للتجهيزات الملونة، حيث شهد جناح شركة ليغنا روست النقاب عن أريكة خضراء مع وسادات باللون الرمادي، أما شركة ريشارد لامبيرت فقد قدمت مقعداً مجهزاً بفرش مورق باللون الأخضر. كما عرضت شركة بورو قطعة أثاث «بوفيه» مزينة باللون الأصفر والأخضر، وظهرت بعض المقاعد باللون الأخضر الداكن في جناح شركة موتو.

وأوضحت غايسمان أن ظهور اللون الأخضر في عالم الأثاث والديكورات الداخلية يرجع إلى ثلاث أو أربع سنوات بسبب ظهور فكرة الاستدامة، التي شاعت في موضة الأثاث وأصبحت مألوفة حالياً. ويضم هذا الاتجاه جميع الدرجات اللونية بدءاً من الأخضر الداكن إلى الأخضر الليموني. كما ظهر لون الأخضر النيون حالياً باعتباره إحدى الصيحات الجديدة في غرف المعيشة.

وأشارت الخبيرة الألمانية إلى أن علماء النفس يؤكدون أن الألوان عندما تكون زاهية للغاية، فإن ذلك يدل على زيادة المستوى الاقتصادي وتحسن الحالة المزاجية للشخص، وينعكس هذا الإحساس بالحياة من خلال اللون الأخضر النيون.

تنسيق

أكد البروفيسور أكسل فين، أن اللون الأخضر يعتبر من الألوان الرائعة عندما ينتشر داخل المنزل وخارجه، ويشعر المرء معه بارتياح شديد، لذلك من الرائع حقاً أن ينتشر اللون الأخضر بداخل المنازل. وينصح الخبير الألماني بتنسيق اللون الأخضر مع درجات اللون البيج المطفأ أو درجات اللون الذهبي. علاوة على أنه يمكن توليف اللون الأخضر مع طلاء الخلفيات باللون الأرجواني.

صراع غير محسوم

من الواضح أن صراع الأزرق والأخضر للتربع على عرش الموضة خلال هذا العام لن يحسم لأي من اللونين، لأن هناك العديد من الشركات تعتمد على اللونين في تصاميمها لتحول المنزل إلى واحة طبيعية، حيث تقوم شركة كابو دي أوبرا مثلاً بتعليق كونسولات باللون الأزرق والأخضر بجانب بعضها بعضاً على الحائط. وتزخر باقة العروض المقدمة من شركة المفروشات سوليل بلو بالعديد من الموديلات التي تمزج بين اللونين بشكل رائع. وشهد جناح شركة سوفا بمعرض كولونيا الدولي للأثاث تسليط الأضواء على أريكة مجهزة بفرش يحمل تصميمات باللونين الأزرق والأخضر.


 
 
 

أضف تعليق


كود امني
تحديث