Follow Lingeriepedia On Facebook Follow Lingeriepedia On Twitter
أزياء وموضه فساتين زفاف و سهره
ملابس منزل و عباءات اكسسوارات
كتالوج ملابس اطفال
الاكثر قراءة

أشتركى فى قائمتنا البريديه

أشتركى فى قائمتنا البريديه لتصلك أخر أخبارنا

خاتم الكوكتيل ... يعكس الفخامه والجرأه عند النساء

في العشرينيات من القرن الماضي كانت النساء الأمريكيات يرتدين في المناسبات الراقية خواتم ضخمة تُسمى خواتم الكوكتيل (Cocktail rings) ليعكسن فخامتهن وجرأتهن وليخطفن الأبصار إليهن.

وأوضح أندرياس روزه، مستشار المظهر بمدينة فرانكفورت غربي ألمانيا، أن النساء كن يرتدين هذه الخواتم المرصعة بحجر كريم أو شبه كريم كبير الحجم من أجل توصيل رسالة واضحة مفادها :"انظروا إلىّ، أنا هنا وبإمكاني اقتناء خاتم فخم وباهظ الثمن".

وفي الوقت الحاضر لا تعكس أية قطعة حُلي الفخامة دائماً، غير أن خواتم  الكوكتيل مازالت حتى يومنا هذا عنواناً للفخامة والأبهة. ويؤكد فينفريد رولمان، خبير الاتجاهات بمعهد الموضة الألماني (DMI)، على ذلك بقوله :"هذه الخواتم تجسد الفخامة وبعيدة تماماً عن التحفظ والبساطة".

وأشار رولمان الذي يدير شركة لاستشارات الموضة بالعاصمة الفرنسية باريس، إلى أن هذه الخواتم لم تعد حكراً على النساء الأثرياء في المناسبات الفخمة، ولا على نجمات السينما اللائي يتلألأن بهذه الخواتم وهن يتبخترن على السجادة الحمراء في حفلات تسلم الجوائز، بل أصبح بإمكان النساء العاديات أيضاً ارتداء خواتم الكوكتيل.

ويلتقط روزه طرف الحديث ويقول :"اليوم تُعد كل امرأة بمثابة نجمة؛ خاصة إذا تشعر في داخلها بذلك وتتألق على هذا الأساس".

ولهذا الغرض لا يتوجب على المرأة ارتداء ملابس فاخرة، بل العكس صحيح، تقول أوشكا بيتروف، خبيرة الموضة والمظهر بمدينة هامبورغ شمالي ألمانيا، :"في المناسبات الكلاسيكية يتم ارتداء خواتم الكوكتيل مع فستان أسود قصير، ويا حبذا لو كان فستان كوكتيل يتحلى بالبساطة".

وأشارت بيتروف إلى أن هذه القاعدة تسري أيضاً في حالة ارتداء خواتم الكوكتيل كإكسسوار في الحياة اليومية، موضحة :"يبدو هذا الخاتم في قمة روعته مع ملابس تتسم بالبساطة، مثل بلوفر ذو رقبة أسود اللون أو بذلة ذات طابع رزين أو سروال جينز وبلوزة بيضاء".

وتقول ليزا تسيمرمان، مستشار المظهر بالعاصمة الألمانية برلين، إن خاتم الكوكتيل يتيح للمرأة إضفاء لمسة فخامة سريعة على ملابس العمل ذات الطابع الرزين، موضحة :"ما عليكي سوى أن ترتدي الخاتم في إصبعك لتحولي ملابس العمل التي تتسم بالبساطة إلى ملابس ذات طابع فخم تلائم مناسبات المساء".

ويرى فينفريد رولمان أن التنسيق المتناقض بين الملابس التي تتحلى بالبساطة والحلي الفخمة يضفي طابعاً مثيراً على مظهر المرأة. ويعلل رولمان ذلك بقوله :"باتت خواتم الكوكتيل قطعة إكسسوار عصرية تضفي حيوية وإثارة على الموضة وتعكس أيضاً ثقة المرأة بنفسها"، مشيراً إلى أن النساء الشابات بصفة خاصة يلعبن على هذا الوتر، مفسراً ذلك بقوله :"تميل الشابات على وجه الخصوص إلى الأنماط الحرة في الموضة".

وقد اخترعت الشابات نمطاً هجيناً خاصاً بهن يُطلق عليه اسم «Gypset»، وهو عبارة عن مزيج من حرية نمط الجيبسي والهيبز (Gypsy) وأناقة وفخامة طبقة الأثرياء (Jetset).

وتتوافر خواتم الكوكتيل بتصاميم كلاسيكية مرصعة بأحجار كريمة متلألئة والتي بالطبع لا تقدر كل النساء على اقتناءها. ولكن مستشارة المظهر الألمانية تسيمرمان تقول إنه هناك أيضاً موديلات مناسبة للميزانيات الصغيرة تزدان بأحجار شبه كريمة أو مقلدة تتلألأ كما لو كانت حقيقية.

وتأتي هذه الموديلات مرصعة بأحجار تتلألأ بكل الألوان الممكنة؛ فتشكيلة ماركة Bijou Brigitte تتضمن خواتم ذات أحجار حمراء أو خضراء، بينما تقدم ماركة Swarovski موديلات مرصعة بأحجار تتألق باللون الموف أو الأزرق. أما تشكيلة ماركة Esprit فتشتمل على خواتم ذات حجر وردي اللون مفعم بالأنوثة، في حين تقدم ماركة Heine خاتماً ذا حجر بني اللون يستقر في قاعدة مقوسة وذات صياغة تخريمية.

كما توجد موديلات ذات تصاميم غير تقليدية، مثل الموديلات ذات نمط الفينتاج الكلاسيكي (Vintage) والتي تزدان بأشكال الزهور أو الحيوانات. ومن أمثلة هذه الموديلات خاتم Bijou Brigitte المتلألىء والمصمم في شكل عنكبوت أو ضفدع أو سمكة، كما تقدم ماركة Ernsting's Family موديلاً مُصمماً على هيئة شعاب مرجانية ويتألق باللونين الأسود والفضي. وفي العام الماضي ترجمت ماركة Piaget خاتم الكوكتيل حرفياً؛ حيث قدمت الماركة السويسرية موديلات تزدان بأوراق النعناع وشرائح الليمون والشاليموه ومظلة صغيرة.

وأوضح رولمان أن هذه الموديلات العصرية تكسر الأسلوب التصميمي السائد في الوقت الحالي ببراعة، قائلاً :"لم تعد الخواتم تُشكَل من سبيكة معدنية واحدة، لذا تُعد الخواتم العصرية متفردة". ومن جانبها تفضل مستشارة المظهر الألمانية أوشكا بيتروف الموديلات الكلاسيكية، موضحة :"المرأة البالغة ينبغي عليها أن ترتدي خاتماً من الفضة أو الذهب على الأقل، وبعد ذلك يمكنها بالطبع ارتداء خاتم ذي حجر شبه كريم أو أحجار زينة مثل التوباز الدخاني أو المرجان".

وفي الوقت الحالي لم تعد هناك قواعد صارمة تتعلق بالإصبع الذين يتم ارتداء الخاتم به، على عكس ما كان عليه الحال في الماضي، وتقول ليزا تسيمرمان :"ترتدي المرأة الخواتم في إصبع السبابة والوسطى في الغالب"، مشيرة إلى أن المرأة التي لديها أصابع طويلة ورشيقة جداً يمكنها ارتداء خاتمين فوق بعضهما البعض. كما يُسمح بارتداء الموديلات اللافتة للنظر في البنصر أيضاً.

ويقول خبير الموضة الألماني أندرياس روزه :"عند الرغبة في ارتداء خواتم لافتة للنظر ينبغي بالطبع الاعتناء باليد التي سيتم ارتداء الخواتم بها؛ إذ أن هذه الخواتم الجذابة ستسلط الأضواء على اليد". كما لا يجوز ارتداء قطعة حُلى أخرى مع الخاتم اللافت للنظر، كي لا يخطف الأضواء منه. فبذلك فقط يصبح خاتم الكوكتيل نجماً متلألئاً في إصبع المرأة يجعلها محطاً للأنظار وسط عشرات النساء.

 
 
 

أضف تعليق


كود امني
تحديث